fbpx

قسم: الحقن المجهري

البروتوكول الطويل للحقن المجهري| المزايا والعيوب

هناك الكثير من البروتوكولات المستخدمة في الحقن المجهري، ولكن يعتبر البروتوكول الطويل للحقن المجهري أطول البروتوكولات المستخدمة، إذ تمتد مدته من 4 إلى 6 أسابيع متتالية.

 

في هذا المقال عزيزتي -القارئة- سوف أتحدث عن البروتوكول الطويل للحقن المجهري، وما هي المزايا والعيوب المتعلقة به؟

 

نبذة مختصرة عن تقنية الحقن المجهري

تعد تقنية الحقن المجهري من الوسائل الحديثة الفعَّالة في علاج مشكلات العقم والإنجاب، إذ يتم فيها استخدام حيوان منوي واحد فقط لتخصيب البويضة داخل المعمل، وبعد تطور الأجنة يتم نقلها إلى داخل الرحم.

 

تتم عملية الحقن المجهري في عدة خطوات، ويعتمد ذلك على حسب البروتوكول الذي تم اختياره بناءًا على حالة المريضة.

 

تختلف نسبة نجاح الحقن المجهري من حالة لأخرى، لأنها تعتمد على عدة عوامل منها عمر الزوجة و سبب العقم، ولكن قد تتراوح نسبة النجاح من 40-60%.

 

على الرغم من أن عملية الحقن المجهري أصبحت طوق النجاة للكثير من الأزواج الذين يعانون من مشكلة العقم، إلا أنها قد تحمل بعض المضاعفات والمخاطر التي يجب أن تكون المريضة على دراية بها قبل الخضوع للعملية.

 

مراحل البروتوكول الطويل للحقن المجهري

مراحل البروتوكول الطويل للحقن المجهري

يعتمد البروتوكول الطويل للحقن المجهري على مرحلتين أساسيتين وهما تثبيط الغدة النخامية لإيقاف التبويض الطبيعي، ثم تحفيز المبيض باستخدام بعض الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، وذلك لإنتاج البويضات اللازمة للحقن المجهري.

 

إليكِ مراحل البروتوكول الطويل للحقن المجهري بالتفصيل:

المرحلة الأولى: تثبيط الغدة النخامية

تبدأ هذه المرحلة في اليوم ال21 من الدورة الشهرية، إذ يقوم فيها الطبيب بإعطاء المريضة حقن تحت الجلد لهرمون (GnRH)، لتثبيط الغدة النخامية ومنع التبويض الطبيعي، وذلك لتحضير المبايض للتحفيز الخارجي.

 

تستمر المريضة بأخذ الحقن المثبطة يوميًا بجرعات محددة حتى نزول الدورة الشهرية.

 

بالإضافة إلى إجراء فحص عن طريق الموجات فوق الصوتية كل عدة أيام، لمتابعة حالة بطانة الرحم و المبيض، والتأكد من عدم إصابة المريضة بمتلازمة تكيس المبايض، أو الأورام الليفية وغيرها من الأمراض.

 

المرحلة الثانية: تحفيز المبيض

يبدأ الطبيب مع اليوم الثاني من نزول الدورة الشهرية بإجراء تحليل E2 لتحديد نسبة الأستروجين في الدم، ومع وجود نتائج فحص الموجات فوق الصوتية التي أجريت من قبل بالإضافة إلى تحليل هرمون الأستروجين، يتم البدء في تناول حقن التنشيط (FSH).

 

تهدف حقن التنشيط (FSH) إلى تحفيز نمو البويضات في المبيضين، وتختلف الجرعات المستخدمة من مريضة لأخرى، مع الاستمرار في إعطاء حقن هرمون (GnRH) طوال مدة التحفيز ما لم ينصح الطبيب بخلاف ذلك.

 

يقوم الطبيب بإجراء السونار وتحليل E2 مرة أخرى بعد 4-6 أيام من حقن التنشيط، وذلك لمتابعة نمو البويضات وحالة بطانة الرحم.

 

تستمر المرحلة الثانية من البروتوكول الطويل والمتمثلة في تحفيز المبيضين لمدة تتراوح ما بين 10-14 يومًا.

 

المرحلة الثالثة: الإبرة التفجيرية

تتمثل المرحلة الثالثة من البروتوكول الطويل للحقن المجهري في إعطاء الحقن التفجيرية (HCG)، وذلك بعد التأكد من حجم البويضات المناسب ووصولها إلى مرحلة النضج، و التأكد أيضًا من حالة بطانة الرحم عن طريق السونار.

 

المرحلة الرابعة: سحب البويضات والحيوانات المنوية

بعد مرور 36 ساعة تقريبًا من إعطاء الإبرة التفجيرية، يتم سحب البويضات الناضجة، بالإضافة إلى إعطاء هرمون البروجستيرون للحفاظ على سماكة بطانة الرحم.

 

تخضع المرأة للتخدير قبل إجراء عملية سحب البويضات، أي أنها لا تشعر بأي ألم أثناء عملية السحب، ولكن هذا لا يمنع شعورها ببعض الألم البسيط أسفل البطن عند الانتهاء من العملية و استعادة وعيها.

 

في نفس ذات اليوم من سحب البويضات يتم جمع الحيوانات المنوية من السائل المنوي للزوج.

 

المرحلة الخامسة: الإخصاب

في المرحلة الخامسة من مراحل بروتوكول الطويل للحقن المجهري تبدأ عملية الإخصاب داخل المعمل، والتي يتم فيها خلط البويضات والحيوانات المنوية التي تم سحبها ببعضهم البعض لإتمام عملية التلقيح.

 

المرحلة السادسة: زراعة الأجنة

بعد مرور 3-5 أيام من مرحلة التلقيح يقوم الطبيب بنقل الأجنة إلى داخل بطانة الرحم، ومن ثم انتظار نتائج العملية، وفي تلك الفترة يجب على المريضة اتباع كافة النصائح وتعليمات الطبيب المختص للحصول على أفضل النتائج من عملية الحقن المجهري.

 

إقرأ أيضًا:

هل تؤثر الحالة النفسية للمرأة على نجاح الحقن المجهري؟

ما هي أهم التحاليل قبل الحقن المجهري؟

 

مزايا البروتوكول الطويل للحقن المجهري

يتميز البروتوكول الطويل ببعض المزايا التي تجعله الخيار الأمثل لبعض النساء، ومن أهم تلك المزايا:

  • انخفاض خطر الإصابة بمتلازمة فرط تنشيط المبيض.
  • إنتاج عدد أكبر من البويضات الناضجة.
  • تحسين جودة البويضات.

 

عيوب البروتوكول الطويل للحقن المجهري

على الرغم من أن البروتوكول الطويل للحقن المجهري يتمتع بالكثير من المميزات، إلا أنه قد يتضمن بعض العيوب منها:

  • مدة أطول.
  • تكلفة أعلى.
  • زيادة خطر الإصابة بالحمل المتعدد، والذي قد يسبب بعض المضاعفات على الأم والجنين.

 

عوامل اختيار بروتوكول الحقن المجهري

عوامل اختيار بروتوكول الحقن المجهري

يعتمد اختيار بروتوكول الحقن المجهري بناءًا على عدة عوامل أهمها:

  • عمر الزوجة.
  • حالة المبيضين.
  • التاريخ المرضي للزوجة.
  • الحالة الصحية العامة للزوجة، والكشف ما إذا كانت تعاني من بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، و مرض السكري.

 

وفي نهاية هذا المقال الذي تناول كافة التفاصيل الخاصة بالبروتوكول الطويل للحقن المجهري..

 

 أود أن أقول بأن اختيار البروتوكول المناسب لكِ يتم عن طريق طبيبك المختص، فكل ما عليكِ عزيزتي -القارئة- الالتزام بتعليمات الطبيب للحصول على أفضل النتائج من عملية الحقن المجهري وهو تحقيق حلم الأمومة.

 

احجزي ميعادك مع د.عمرو عبد العزيز جراح أمراض النساء والتوليد  بالعيادة الأقرب ليكي من خلال الموقع

فقط اضغطي علي رابط اللينك التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز 

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002 

قراءة المزيد
Charming female doctor holding uterus anatomy model.

هل تؤدي الالتهابات المهبلية إلى فشل الحقن المجهري؟

تبلغ نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري حوالي 40-60%، على الرغم من أنها عملية آمنة وحققت حلم الإنجاب للكثير من الأزواج إلا أنها قد تحتمل بعض الفشل، وذلك لعدة أسباب منها إصابة الزوجة بالالتهابات المهبلية.

 

في هذا المقال عزيزتي-القارئة- سوف نتطرق إلى التحدث حول كيفية تأثير الالتهابات المهبلية على عملية الحقن المجهري، وما هي أعراضها وكيفية علاجها؟

 

الالتهابات المهبلية (Vaginitis)

تُعرف الالتهابات المهبلية باللغة الانجليزية باسم (Vaginitis)، وهي عدوى تصيب المهبل أحد أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي، وتكون ناتجة أما عن نمو بكتيريا أو فطريات أو طفيليات في المهبل.

 

تعد تلك الالتهابات شائعة بين النساء في مختلف الأعمار، وتختلف شدتها من امرأة لأخرى.

 

أنواع الالتهابات المهبلية

هناك العديد من أنواع الالتهابات التي تصيب المهبل، ولكن تتضمن قائمة التهابات المهبل الأكثر شيوعًا بين النساء على ما يلي:

1- التهاب المهبل البكتيري

تلعب البكتيريا الطبيعية الموجود في المهبل دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة المهبل، وذلك عن طريق:

  • الحفاظ على درجة حموضة المهبل.
  • تفكيك الجلوكوز.
  • مكافحة العدوى. 

يعد التهاب المهبل البكتيري النوع الأكثر شيوعًا بين النساء، ويحدث بسبب اختلال توازن البكتيريا الطبيعية المتواجدة داخل المهبل، مما أدى إلى زيادة نموها بشكل غير طبيعي.

 

2- داء المبيضات المهبلي

يُعرف داء المبيضات المهبلي باللغة الانجليزية باسم (Vaginal Candidiasis)، ويحدث هذا النوع من الالتهابات نتيجة نمو و تكاثر فطريات داخل المهبل تسمى بــ (Candida Albicans).

 

3- داء المشعرات (Trichomonas)

 ينجم داء المشعرات والمتسبب في حدوث التهابات المهبل الشديدة عن كائن طفيلي وحيد الخلية يسمى بــ (Trichomonas Vaginalis)، ويعتبر أحد الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

 

الالتهابات المهبلية وأعراضها

 

تختلف الأعراض على حسب نوع الالتهاب المصابة به المرأة، ولكن قد تشمل الأعراض الشائعة على ما يلي:

  • حرقان وألم أثناء التبول.
  • ألم أثناء الجماع.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • حرقان و حكة في المهبل أو الفرج.
  • جفاف المهبل.
  • تغير لون و رائحة الإفرازات المهبلية.
     

هل تؤثر الالتهابات المهبلية على عملية الحقن المجهري؟

تتساءل الكثير من النساء المقبلات على عملية الحقن المجهري وتعاني في نفس الوقت من بعض الالتهابات المهبلية أنه هل يمكن أن تتأثر نسبة نجاح الحقن المجهري بوجود تلك الالتهابات أم لا؟

 

ينصح العديد من الأطباء المتخصصين في مجال النساء والتوليد والحقن المجهري النساء اللاتي تعاني من الالتهابات المهبلية من ضرورة علاجها قبل إجراء الحقن المجهري، لما لها من تأثير على نتيجة العملية والتي قد تسبب في فشلها.

 

تؤثر تلك الالتهابات على نجاح الحقن المجهري بعدة طرق والتي تتضمن على ما يلي:

  • انخفاض جودة البويضات، إذ قد تؤدي إلى تلف البويضات والتقليل من فرص الحمل. 
  • التقليل من فرص انغراس الأجنة في الرحم، ويرجع ذلك إلى تغيير بيئة الرحم بسبب تلك الالتهابات. 
  • زيادة خطر الإصابة بالتهابات في الرحم والناتجة عن عدم علاج الالتهابات المهبلية، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض والولادة المبكرة.

 

إقرأ أيضًا:

هل تؤثر الحالة النفسية للمرأة على نجاح الحقن المجهري؟

7 أسباب لفشل الحقن المجهري

 

علاج الالتهابات المهبلية

يعتمد العلاج على نوع العدوى المسببة للالتهاب وشدة أعراضها، وقد تشمل الخيارات العلاجية على ما يلي:

  • يتم وصف بعض المضادات الحيوية لعلاج التهاب المهبل البكتيري مثل الكليندامايسين (Clindamycin)، أو ميترونيدازول (Metronidazole). 
  • يتم استخدام كريمات أو التحاميل المضادة للفطريات في حالة الإصابة بالعدوى الفطرية داخل المهبل، وعادةً ما تُستخدم تلك التحاميل مرة واحدة في الأسبوع. 
  • تُستخدم أقراص الميترونيدازول (Metronidazole) في حالة الإصابة بداء المشعرات (Trichomonas). 

في حالة ظهور أعراض مزعجة تثبت إصابتك بالتهابات في المهبل، يجب التواصل مع الطبيب المختص لتلقى العلاج المناسب، والذي يعتمد على نوع العدوى المصابة بها.

 

كيف يمكن الوقاية من الالتهابات المهبلية

تستطيع المرأة حماية نفسها من الإصابة بالتهابات المهبل المزعجة، وذلك عن طريق اتباع النصائح التالية:

  • المحافظة على النظافة الشخصية.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر، أو المهيجات المهبلية.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • تجنب الغسل المتكرر لمنطقة المهبل.
  • تجنب استخدام الفوط الصحية المعطرة أثناء الدورة الشهرية.

 

أسباب أخرى تؤدي إلى فشل الحقن المجهري

 

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى فشل الحقن المجهري بخلاف الالتهابات المهبلية، ومن أهم تلك الأسباب:

  • انخفاض عدد وجودة البويضات.
  • ضعف حركة وجودة الحيوانات المنوية.
  • وجود مشاكل في الرحم مثل الأورام الليفية، و التصاقات الرحم، و بطانة الرحم المهاجرة و الزوائد اللحمية في الرحم.
  • ضعف سمك بطانة الرحم، وعدم قدرتها على دعم الجنين.
  • الإصابة بمشاكل في جهاز المناعة، مما يؤدي إلى مهاجمة الأجنة التي تم زرعها.

 

وفي النهاية… تعد الالتهابات المهبلية من الأسباب الصحية الشائعة التي قد تؤثر على عملية الحقن المجهري والتقليل من فرص حدوث الحمل، لذلك يجب على الطبيب المختص علاجها قبل إجراء عملية الحقن المجهري.

 

احجزي ميعادك مع د.عمرو عبد العزيز جراح أمراض النساء والتوليد  بالعيادة الأقرب ليكي من خلال الموقع

فقط اضغطي علي رابط اللينك التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز 

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002

قراءة المزيد

الأمل يتحقق بعد تجميد الأجنة| قصة نجاح

هل سمعتي من قبل عن تجميد الأجنة بعد عملية الحقن المجهري؟

 

قبل أن نتطرق إلى الدخول في كافة التفاصيل التي تخص تجميد الأجنة، يجب أن نعلم بأن عملية الحقن المجهري من التقنيات الحديثة التي ساعدت الكثير من الأزواج على تحقيق حلم الإنجاب، على الرغم من معاناتهم من بعض المشكلات مثل العقم ومشاكل الخصوبة لسنوات عديدة.

 

تمثل نسبة نجاح عملية الحقن المجهري حوالي 40-60%، أي أنها عملية آمنة وفعَّالة في تحقيق حلم الأمومة.

 

قصة نجاحنا اليوم لا تتحدث فقط على نجاح الحقن المجهري، ولكن تتضمن أيضًا نجاح استخدام الأجنة المجمدة من عملية الحقن المجهري الأولى، لتحقيق الرغبة في الإنجاب مرة أخرى.

 

أكملي عزيزتي قراءة هذا المقال لتتعرفي أكثر عن قصة نجاح عملية الحقن المجهري بعد تجميد الأجنة.

 

رحلة البحث عن حلم الإنجاب

تدور أحداث هذه القصة حول السيدة (منى) التي تبلغ من العمر 35 عامًا، ومتزوجة من 5 سنوات.

 

كانت ترغب منى وزوجها في الإنجاب منذ بداية الزواج، ولكن لم يحالفهم الحظ، ومع محاولات كثيرة لم يتحقق حلمهم.

 

شرفتنا السيدة (منى) بزيارة عيادتنا عيادات ايف كلينك تحت إشراف د.عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد، وبعد القيام بكافة الفحوصات الطبية، اتضح بأن السيدة (منى) تعاني من مشكلة ضعف مخزون المبيض.

 

اقترح د. عمرو عبدالعزيز على السيدة (منى) بإجراء عملية الحقن المجهري، بالإضافة إلى القيام بتجميد باقي الأجنة لاستخدامها فيما بعد.

 

وهنا بدأت بعض الأسئلة تدور في عقل السيدة (منى) ما هي تجميد الأجنة، وما الفائدة من إجرائها، وكيف يتم تخزينها؟  

 

كل ما تودين معرفته عن تجميد الأجنة

تعد تقنية تجميد الأجنة من التقنيات الآمنة والفعَّالة لمساعدة الأزواج على الإنجاب، إذ يتم فيها تخزين وتبريد البويضات التي تم تخصيبها أثناء عملية الحقن المجهري لاستخدامها لاحقًا، وذلك بهدف لتعزيز فرص الحمل والإنجاب في المستقبل.

 

غالبًا يتم انتاج عدد كثير من الأجنة أثناء عملية الحقن المجهري، لذلك يتم تخزين الأجنة الإضافية والاحتفاظ بها للقيام بتجارب حمل أخرى في وقت لاحق، إذ يمكن أن تصل مدة تخزين الأجنة إلى 10 سنوات.

 

خطوات تجميد الأجنة

يتم الحصول على الأجنة وتجميدها من خلال الخطوات التالية:

  1. استخراج البويضات من الزوجة باستخدام إبرة رفيعة تحت التخدير العام أو الموضعي.
  2. استخراج الحيوانات المنوية ذات جودة عالية من الزوج.
  3. يتم تلقيح البويضات بواسطة الحيوانات المنوية داخل المختبر.
  4. بعد تطور الأجنة يتم اختيار الأجنة ذات جودة عالية لتخزينها.
  5. يتم مزج الأجنة التي تم اختيارها بسائل يحميها من التلف أثناء عملية التجميد.
  6. يتم وضع الأجنة المجمدة في أنبوبة من البلاستيك، أو الزجاج وتخزينها في النيتروجين السائل في درجة حرارة منخفضة جدًا.

 

أسباب اللجوء إلى تجميد الأجنة

هناك العديد من الأسباب التي تدفع الأزواج إلى تجميد الأجنة بعد الحقن المجهري، منها:

  • الرغبة في زيادة فرص الإنجاب في المستقبل دون الحاجة إلى إعادة جميع خطوات الحقن المجهري مرة أخرى.

  • الحاجة إلى تأجيل الحمل لأسباب شخصية أو مهنية.

  • الحفاظ على فرصة الإنجاب في المستقبل للنساء اللاتي تعاني من بعض الظروف الصحية، والتي تتطلب علاج لفترات طويلة مثل سرطان المبيض، أو سرطان عنق الرحم.

  • تأجيل عملية زرع الأجنة في الرحم، وذلك لأسباب منها إصابة الزوجة بمتلازمة فرط تنشيط المبيض أثناء عملية الحقن المجهري، والناتجة عن استخدام الأدوية المنشطة.

 

إقرأ أيضًا:

قصة نجاح من السودان| تحقيق الأمومة بعد 15 عامًا من الانتظار

 

تحقيق حلم الإنجاب

 

بعد أن أدركت السيدة (منى) مدى أهمية تجميد الأجنة بعد الحقن المجهري، فأخذت بنصيحة د. عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد، وقامت بإجراء الحقن المجهري ومن ثم تجميد باقي الأجنة.

 

كما علمنا من قبل بأن السيدة (منى) كانت تعاني من مشكلة ضعف مخزون المبيض و هو كان السبب الأساسي في تأخير حملها لسنوات، لذلك قام د. عمرو عبدالعزيز باستخدام تقنية حقن البلازما للمبيض مع السيدة (منى) قبل إجراء عملية الحقن المجهري.

 

تعد تقنية حقن البلازما للمبيض من التقنيات الحديثة التي تساعد في معالجة مشكلة مخزون المبيض الضعيف، إذ تعمل على تجديد وتنشيط المبيض للحصول على بويضات ذات جودة عالية، مما يزيد من فرص الحمل و نجاح الحقن المجهري.

 

مرت السيدة (منى) بفترة من الانتظار والقلق، وبعد مرور أسبوعين من عملية الحقن المجهري، تم إجراء اختبار الحمل وكانت النتيجة ايجابية.

 

مر حمل السيدة (منى) بسلام، وأنجبت طفلة جميلة بعد انتظار سنوات عديدة.

 

بعد مرور عام ونصف تقريبًا، رغبت السيدة (منى) وزوجها بالإنجاب مرة أخرى، فقاموا بزيارتنا في العيادة والتحدث مع د.عمرو عبدالعزيز في رغبتهم باستخدام الأجنة المجمدة، للقيام بتجربة الحقن المجهري مرة أخرى.

 

وقد حدث بالفعل استخدام الأجنة المجمدة، وتمت العملية بنجاح الحقن المجهري بعد تجميد الأجنة، وها نحن في انتظار قدوم مولودها الثاني.

 

وفي النهاية عزيزتي- القارئة- يعد الهدف الأساسي من قصة السيدة (منى) أنه مهما كنتِ تعانين من أي مشكلة في الخصوبة وتعيق تحقيق حلم الأمومة، فمع استخدام تقنية الحقن المجهري وتجميد الأجنة ستمنحك فرصة تحقيق حلم الحمل و الإنجاب.

 

 و لقضاء مزيد من لحظات السعادة شاركونا فرحتنا بقصص النجاح

علي موقعنا و تحت إشراف د. عمرو عبد العزيز والفريق الطبي المساعد له

فقط اضغط علي اللينك التالي 

قصص نجاح مع د عمرو عبد العزيز

ولحجز ميعادك مع د.عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد من خلال الموقع

 

 فقط اضغط على الرابط التالي 

مركز حقن مجهري د.عمرو عبدالعزيز 

 

أو عن طريق رقم الواتس 

00201555667788

قراءة المزيد

أعراض الحمل بعد الحقن المجهري| إليكِ الدليل الشامل

تنتظر المرأة بفارغ الصبر ظهور أعراض الحمل بعد الحقن المجهري، والتي قد تكون علامة على نجاح العملية، وعادًة ما تظهر تلك الأعراض بعد خمسة أيام من الحقن المجهري.

 

يواجه الكثير من الأزواج صعوبات في الإنجاب لسنوات طويلة، لذلك أصبحت عمليات الحقن المجهري أكثر التقنيات الحديثة فاعلية في علاج مشكلات العقم، إذ تصل نسبة نجاحها إلى حوالي 60%.

 

تتم عملية الحقن المجهري في عدة خطوات و قد تكون مرهقة لبعض النساء، ولكن الأمل في تحقيق حلم الأمومة يجعلها تتحمل جميع الصعوبات والتحديات التي قد تواجهها خلال تلك العملية.

 

في هذا المقال عزيزتي -القارئة- سوف أسرد لكِ أهم علامات وأعراض الحمل بعد الحقن المجهري، وما هي العوامل التي تؤثر على نجاح الحقن المجهري.

 

أهم 6 أعراض الحمل بعد الحقن المجهري

أهم أعراض الحمل بعد الحقن المجهري

 

قبل سرد أهم أعراض الحمل بعد الحقن المجهري، يجب أن تعلم المرأة بأن الحمل يمكن أن يحدث حتى في حالة عدم ظهور تلك الأعراض، إذ تختلف أعراض الحمل بعد الحقن المجهري من امرأة لأخرى بحسب طبيعة جسدها.

 

لهذا يجب على المرأة القيام باختبار الحمل المنزلي، أو فحص الدم للتأكد من حدوث الحمل، ومن ثم رؤية كيس الجنين من خلال السونار.

 

إليكِ قائمة بأهم أعراض الحمل بعد الحقن المجهري:

1- غثيان الصباح

يعد الغثيان والقيء أحد أكثر أعراض الحمل شيوعًا، ويكون ناتجًا عن ارتفاع نسبة هرمون (HCG)، ويبدأ الغثيان عادةً في الأسبوع الرابع أو الخامس من الحمل.

 

2- تغيرات في الثدي

ترجع التغيرات التي تحدث في الثدي أثناء فترة الحمل إلى ارتفاع هرمون البروجسترون، و الذي يساعد على نمو الثدي وتحضيره للرضاعة الطبيعية.

 

تشمل تغيرات الثدي والتي تعد من أعراض الحمل بعد الحقن المجهري على ما يلي:

  • إفراز سائل شفاف أو حليبي من حلمات الثدي.
  • زيادة حجم الثدي وحساسيته عند لمسه.
  • ظهور خطوط زرقاء أو حمراء على الثدي.

3-النزيف الخفيف أو التبقع

قد تلاحظ المرأة وجود بقع دم خفيفة في الملابس الداخلية، وتعد تلك العلامة دليلًا على انغراس الجنين في بطانة الرحم، لذلك يعتبر ظهور بقع الدم من أولى أعراض الحمل بعد الحقن المجهري.

 

تظهر تلك العلامة بعد أسبوع واحد من نقل الأجنة إلى الرحم.

 

4- زيادة الحاجة إلى التبول

نتيجة لارتفاع مستويات هرمون البروجسترون وهرمون (HCG) تزداد حاجة المرأة إلى التبول خاصةً في وقت متأخر من الليل، وهذا قد يشير إلى حدوث الحمل ونجاح عملية الحقن المجهري.

 

5- تشنجات وآلام أسفل البطن

تشير تشنجات أسفل البطن إلى نجاح الحقن المجهري وحدوث الحمل، وعادةً ما تكون خفيفة وغير مؤلمة، وتستمر لبضعة أيام ثم تزول.

 

هناك عدة أسباب تؤدي إلى حدوث تلك التشنجات بعد الحقن المجهري، والتي تتضمن على ما يلي:

  • انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  • زيادة حجم الرحم تلقائيًا أثناء الحمل.
  • حدوث تغيرات في بطانة الرحم لتصبح أكثر سمكًا واستعدادًا لاستقبال الجنين.

على الرغم من أن آلام أسفل البطن تعد من أعراض الحمل ودليلًا على نجاح العملية، إلا أنه إذا كانت تلك التشنجات والآلام شديدة مصحوبة بنزيف مهبلي، فيجب إستشارة الطبيب المعالج على الفور.

 

6- تغيرات في الشهية

قد تلاحظ المرأة بعض التغيرات في شهيتها تجاه بعض الأطعمة بعد الحقن المجهري، ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسدها أثناء الحمل.

 

لهذا تعد تغيرات الشهية أحد أعراض الحمل بعد الحقن المجهري.

 

العوامل التي تؤثر على نجاح الحقن المجهري

هناك مجموعة من العوامل التي لها تأثير كبير على نجاح الحقن المجهري، ويمكن تقسيمها إلى عوامل متعلقة بالمركز الطبي، وعوامل أخرى تتعلق بالزوجين.

 

العوامل المتعلقة بالمركز الطبي

يعد اختيار المركز الطبي أحد أهم عوامل نجاح الحقن المجهري، ويجب التأكد من الأمور التالية قبل اختيار المركز الطبي:

  • خبرة الطبيب والطاقم الطبي.
  • استخدام الأجهزة الحديثة، حيث تساعد على اختيار أفضل الأجنة و حقنها في الرحم بدقة.
  • اختيار البروتوكول العلاجي المناسب، إذ يختلف من حالة إلى أخرى، ويعتمد ذلك على عدة عوامل منها جودة البويضات، والحيوانات المنوية، وعمر الزوجة.

العوامل المتعلقة بالزوجين

تشمل العوامل التي تتعلق بالزوجين والتي قد تكون سببًا في نجاح الحقن المجهري أو فشله على ما يلي:

  • عمر الزوجة.
  • جودة البويضات.
  • جودة الحيوانات المنوية.
  • وجود مشاكل صحية للزوجين مثل مشاكل في الرحم أو قناتي فالوب، أو وجود مشاكل في التبويض والسائل المنوي للرجل.

اقرأ أيضًا:

هل تؤثر الحالة النفسية للمرأة على نجاح الحقن المجهري؟

متلازمة فرط تنشيط المبيض| مضاعفات محتملة للحقن المجهري

 

نصائح للمرأة الحامل بعد الحقن المجهري

نصائح للمرأة الحامل بعد الحقن المجهري

 

في حالة ظهور أعراض الحمل بعد الحقن المجهري والتي تعد دليلًا على نجاح العملية، إليكِ بعض النصائح الهامة التي يجب عليكِ اتباعها:

  • المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • ممارسة الرياضة بانتظام وذلك بعد الرجوع إلى الطبيب المختص.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر، والإجهاد النفسي.
  • تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب في موعدها المحدد.

وفي الخاتمة.. يمكن أن تساعد أعراض الحمل بعد الحقن المجهري على معرفة المرأة إذا كانت حاملًا أم لا، ولكن ليس من الضروري أن تظهر جميعها فقد تختلف من إمرأة لأخرى، كما أنها قد تكون خفيفة وغير واضحة، لهذا يفضَّل إجراء اختبار الحمل للتأكد من حدوث الحمل.

 

احجزي ميعادك مع د.عمرو عبد العزيز جراح أمراض النساء والتوليد  بالعيادة الأقرب ليكي من خلال الموقع

فقط اضغطي علي رابط اللينك التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز 

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002 

قراءة المزيد

هل تؤثر الحالة النفسية للمرأة على نجاح الحقن المجهري؟

تلعب الحالة النفسية للمرأة دورًا مهمًا في نجاح عملية الحقن المجهري، إذ قد تؤثر على فرص الحمل والولادة بشكل إيجابي أو سلبي.

 

في هذا المقال سوف نتحدث عن تأثير الحالة النفسية للمرأة على عملية الحقن المجهري، وما هي الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى فشل العملية؟

 

الحالة النفسية للمرأة والحقن المجهري

تُستخدم عملية الحقن المجهري مع الأزواج الذين لديهم مشكلة تأخر الحمل والإنجاب، وهي من التقنيات الحديثة لعلاج حالات العقم سواءًا كانت بسبب عوامل خاصة بالزوج أو الزوجة.

 

تحدث عملية الحقن المجهري في عدة خطوات وعادةً ما تكون مرهقة للزوجة بسبب الأدوية و الفحوصات العديدة التي تخضع لها، مما يجعلها تشعر بالتعب، بالإضافة إلى الخوف والتوتر من عدم نجاح العملية.

 

يمكن للقلق، والخوف، والتوتر الزائد الذي تشعر به المرأة التي تخضع لعملية الحقن المجهري أن يؤثر على نتائجها، وذلك عن طريق:

  • انخفاض جودة البويضات.
  • زيادة خطر الإجهاض.
  • التأثير على صحة الجنين.

 

العوامل المسببة للقلق والتوتر أثناء الحقن المجهري

هناك عدة عوامل قد تسبب القلق والتوتر والخوف للمرأة أثناء عملية الحقن المجهري، والتي تؤثر على حالتها النفسية، ومن أهم تلك العوامل:

1- العمر

كلما زاد عمر المرأة تقل فرصتها في الحمل والولادة، وذلك بسبب انخفاض مخزون المبيض مع التقدم في العمر.

 

تشعر المرأة التي تخضع لعملية الحقن المجهري وعمرها في أواخر الثلاثينات أو الأربعينات بالخوف والقلق والتوتر من عدم نجاح العملية.

 

2- تجارب سابقة غير ناجحة

تعد النساء اللاتي خضعن لتجربة عملية الحقن المجهري وكانت غير ناجحة بالنسبة لهم، أكثر قلقًا وتوترًا عند القيام بالتجربة مرة أخرى.

 

أيضًا إذا كانت المرأة لديها تجارب سابقة للإجهاض المتكرر وعدم نجاحها في الحمل الطبيعي، قد يؤثر ذلك على حالتها النفسية، ويسبب لها بعض القلق والتوتر والخوف من عدم نجاح عملية الحقن المجهري.

 

3- التاريخ الطبي للمرأة

هناك بعض المشكلات التي قد تسبب تأخر الحمل والعقم مثل الإصابة بالأورام الليفية، أو متلازمة تكيس المبايض، أو بطانة الرحم المهاجرة، إذ تتساءل بعض النساء هل يمكن أن تنجح عملية الحقن المجهري برغم من وجود مشكلة من مشكلات تأخر الحمل؟

 

تلك التساؤلات تجعل المرأة تشعر بالإحباط والقلق الدائم من فشل عملية الحقن المجهري، ولكن يجب أن تطمئن كل امرأة تخضع لعملية الحقن المجهري بأن طبيبها يقوم بمعالجة مشكلتها أولًا، ومن ثم يتم تطبيق بروتوكول الحقن المجهري المناسب لحالتها، الأمر الذي لا يدعو للقلق والخوف من الخضوع للعملية.

 

4- الضغوطات الاجتماعية

عادةً ما يكون الأهل مصدر القلق والضغوطات النفسية للمرأة، خاصةً إذا مر سنوات عديدة على زواجها دون حدوث الحمل، الأمر الذي يجعلها قلقة من فشل تجربة الحقن المجهري.

 

إقرأ أيضًا:

التوتر والقلق هل يكونان سببا في تأخر الانجاب؟

الأدوية النفسية والحمل.هل يؤثر تناولها على الحمل ؟

 

أسباب أخرى تؤدي إلى فشل الحقن المجهري

أسباب تؤدي إلى فشل الحقن المجهري

بالإضافة إلى الحالة النفسية السيئة للمرأة، والتي قد تؤدي إلى فشل الحقن المجهري، هناك أسباب أخرى لفشل العملية، والتي تشمل على ما يلي:

  • إنخفاض عدد وجودة البويضات.

  • وجود عيوب خلقية في الرحم.

  • ضعف وقلة سماكة بطانة الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى عدم قدرتها على انغراس الأجنة في الرحم.

  • الإصابة بالأمراض المناعية، إذ تعمل الأجسام المضادة على مهاجمة الجنين واعتباره جسمًا غريبًا.

  • تشوه، وضعف الحيوانات المنوية للزوج.

  • عدم تخصيب البويضة داخل المعمل بالشكل الصحيح.

 

نصائح لتحسين الحالة النفسية للمرأة أثناء الحقن المجهري

هناك العديد من النصائح التي يمكن أن تساعد المرأة على التحسين من حالتها النفسية أثناء الحقن المجهري، والتي تتضمن على ما يلي:

  • التحدث مع شخص تثق به مثل الزوج، أو الأهل، أو الأصدقاء عن أفكارها ومشاعرها، لمساعدتها على التخلص من التوتر والقلق.

  • الحصول على الدعم النفسي من خلال طبيبها أو المعالج النفسي، مما يساعدها على كيفية التعامل مع الضغوطات النفسية.

  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج، إذ تؤدي إلى إطلاق هرمونات السعادة، مما يساهم في التحسين من حالتها النفسية.

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.

  • تناول الأطعمة الصحية، إذ يزيد النظام الغذائي الصحي الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على الصحة النفسية.

دكتور العيلة يساعدك في تحقيق حلم الإنجاب

دكتور العيلة د.عمرو عبدالعزيز

الآن كافة خدمات عمليات الحقن المجهري، وأطفال الأنابيب، وعلاج تأخر الإنجاب والعقم مع د. عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد بخبرة تمتد إلى 12 سنة بالمجال الطبي.

لمشاهدة شهادات د.عمرو عبد العزيز

اضغط على الرابط التالي

شهادات د.عمرو عبد العزيز جراح النساء والتوليد والحقن المجهري

و لمشاهدة جميع الفيديوهات الخاصة بكل المواضيع التي تتعلق بالحمل والولادة

وكل مايهم العيلة مع دكتور العيلة

فقط اضغط على الرابط  التالي

قناة د.عمرو عبد العزيز

و لحجز ميعادك من خلال الموقع  مع د. عمرو عبد العزيز بالعيادة الأقرب ليكي

فقط اضغطي على الرابط التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002

قراءة المزيد

متلازمة فرط تنشيط المبيض| مضاعفات محتملة للحقن المجهري

منذ ظهور تقنية الحقن المجهري أصبح الأمل في الإنجاب ممكنًا للكثير من الأزواج الذين كانوا يعانون من العقم، و من مشاكل أخرى كانت سببًا في تأخر الإنجاب مثل ضعف مخزون المبيض عند الزوجة، أو ضعف جودة الحيوانات المنوية عند الزوج.

 

على الرغم من أن تقنية الحقن المجهري من أكثر التقنيات نجاحًا في زيادة فرص الحمل مع حالات العقم المختلفة، إلا أنها قد يصاحبها بعض المضاعفات ومن أهمها فرط تنشيط المبيض.

 

في هذا المقال سوف نتحدث عن متلازمة فرط تنشيط المبيض، وما هي أعراضها؟ وهل يمكن أن تؤثر على فرص الحمل و نجاح الحقن المجهري أم لا؟

 

فرط تنشيط المبيض والحقن المجهري

يعد تنشيط المبايض إحدى خطوات الحقن المجهري، إذ يتم فيها تحفيز المبيض وتنشيطه باستخدام هرمونات تحفيز التبويض، وتعطى هذه الهرمونات عن طريق الحقن تحت الجلد أو العضل.

 

يوجد نوعان رئيسيان لهرمونات تحفيز التبويض المستخدمة في الحقن المجهري هما:

  • الهرمون المنشط للحوصلة (FSH) : وهو الهرمون الذي يساعد على نمو البويضات في المبيض.
  • هرمون ملوتن (LH): وهو الذي يساهم في إطلاق البويضات من المبيض.

 

تبدأ مرحلة العلاج باستخدام جرعات منخفضة من هرمون المنشط للحوصلة (FSH)، ويتم زيادة الجرعة تدريجيًا، ومن بعدها يتم مراقبة المبايض باستمرار عن طريق الموجات فوق الصوتية لتحديد موعد إطلاق البويضات بعد اكتمال نموها.

 

في بعض الأحيان تكون استجابة المبايض لتلك الهرمونات غير جيدة، عندها يقوم الطبيب باستخدام هرمونات أخرى للمساعدة على نمو البويضات، وتحسين فرص الحمل مثل هرمون النمو البشري (HGH)، بالإضافة إلى استخدام جرعات منخفضة من الكورتيزون لمنع المبايض من انتاج الكثير من الهرمونات.

 

هل يعد تنشيط المبايض ضروريًا في الحقن المجهري؟

يقوم الطبيب المعالج بإجراء بعض الفحوصات الطبية لتحديد حالة المبيضين، وجودة البويضات، وعددها قبل إجراء الحقن المجهري، وبناءًا عليه يتم اتخاذ قرار استخدام الحقن الهرمونية المحفزة للمبيضين إذا كانت حالة المريضة تحتاج إلى ذلك.

 

لهذا لا يعد ضروريًا تنشيط المبيضين في الحقن المجهري، ففي بعض الأحيان يستطيع الطبيب تجميع البويضات من المرأة دون الحاجة إلى استخدام الهرمونات المحفزة للمبيضين.

 

ولكن قد يكون تنشيط المبيض قبل إجراء الحقن المجهري ضروريًا في الحالات التالية:

  • إذا كانت المرأة تعاني من ضعف مخزون المبيض.

  • الرغبة في إنتاج عدد كبير من البويضات لتجميدها واستخدامها في المستقبل.

  • إذا كانت المرأة تعاني من متلازمة تكيس المبايض، أو قصور في الغدة الدرقية أو النخامية.

  • العمر المتقدم للمرأة، إذ تنخفض الخصوبة مع التقدم في العمر.

 

يهدف تنشيط المبيض إلى إنتاج عدد كافٍ من البويضات ذات جودة عالية، مما يزيد من فرص الحمل و نجاح عملية الحقن المجهري، وعلى الرغم من ذلك يجب أن تكون المرأة على دراية بمضاعفات التنشيط، لأنها قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بمتلازمة فرط تنشيط المبيض.

 

إقرأ أيضًا:

تقنية الحقن المجهري| المزايا والعيوب التي يجب معرفتها

ما هي أهم التحاليل قبل الحقن المجهري؟

 

متلازمة فرط تنشيط المبيض وأعراضها

متلازمة فرط تنشيط المبيض واعراضها

تُعرف متلازمة فرط تنشيط المبيض (OHSS) باللغة الانجليزية باسم (Ovarian Hyperstimulation Syndrome)، وهي متلازمة تتميز بزيادة حجم المبايض، وزيادة انتاجه للكثير من السوائل استجابةً للعلاجات الهرمونية المستخدمة لتحفيز الإباضة.

 

قد تعاني المرأة المصابة بمتلازمة فرط تنشيط المبيض من بعض الأعراض المزعجة، والتي تشتمل على ما يلي:

  • ألم في البطن والحوض.
  • زيادة الوزن.
  • الصداع.
  • الغثيان والقيء.
  • ضيق التنفس.
  • انتفاخ البطن.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم الساقين، والقدمين، والوجه.

 

تعد متلازمة فرط تنشيط المبيض من المضاعفات المحتملة في الحقن المجهري، لذلك يجب على المريضة التواصل مع الطبيب المعالج حال ظهور تلك الأعراض المذكورة، لأن تلك المتلازمة إذ تُركت دون علاج قد تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة مثل:

  • انفجار المبيض.
  • فشل القلب.
  • جلطات الدم.
  • التهاب في بطانة البطن، ويعرف باسم التهاب الصفاق.

 

كيف يمكن علاج متلازمة فرط تنشيط المبيض؟

يعتمد علاج المتلازمة بناءًا على شدة الأعراض، فقد يشمل العلاج في الحالات الخفيفة إلى الالتزام ببعض الإرشادات، والتي تتضمن على ما يلي:

  • الراحة التامة في الفراش مع رفع الساقين.

  • تجنب ممارسة الرياضات البدنية الشاقة.

  • شرب الكثير من السوائل باستمرار.

  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية.

  • تناول بعض المسكنات بعد استشارة الطبيب المعالج للتخفيف من الألم.

 

أما في الحالات الشديدة فقد تحتاج إلى تلقي العلاج داخل المستشفى عن طريق إعطاء السوائل الوريدية، بالإضافة إلى وصف الأدوية لمنع تجلط الدم، للتقليل من خطر الإصابة بالجلطات الدموية في الساقين.

 

تأثير متلازمة فرط تنشيط المبيض على نجاح الحقن المجهري

في الحالات الخفيفة لا تؤثر المتلازمة على نسبة نجاح الحقن المجهري، ولكن في الحالات الشديدة يمكن أن تؤثر متلازمة فرط تنشيط المبيض بالسلب وقد تؤدي إلى فشل الحقن المجهري، وذلك عن طريق تسببه في حدوث الكثير من المضاعفات التي تقلل من فرص حدوث الحمل واكتماله مثل:

  • انخفاض عدد وجودة البويضات الناتجة بسبب تضخم المبيضين.

  • تمزق المبيض وانفجاره.

  • الجلطات الدموية، والتي قد تؤدي إلى الإجهاض.

  • فشل القلب.

  • زيادة خطر الإصابة بمضاعفات الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم، و تسمم الحمل، و الولادة المبكرة.

 

أسباب أخرى تؤدي إلى فشل الحقن المجهري

بالإضافة إلى متلازمة فرط تنشيط المبيض، هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى فشل الحقن المجهري، بما في ذلك:

  • انخفاض جودة الحيوانات المنوية.

  • الأمراض المناعية التي قد تهاجم الجنين.

  • وجود الأورام الليفية.

  • عيوب خلقية في الرحم مثل الزوائد اللحمية، وجود التصاقات في تجويف الرحم.

  • ضعف وقلة سماكة بطانة الرحم، مما تؤدي إلى عدم قدرتها على انغراس الأجنة بداخلها.

  • العمر، إذ تنخفض خصوبة المرأة مع التقدم في العمر.

 

وفي نهاية هذا المقال.. يجب على المرأة أن تكون على دراية بتفاصيل عملية الحقن المجهري، على الرغم من أنها تقنية هدفها تحقيق حلم الإنجاب للكثير من الأزواج، إلا أنها قد تسبب بعض المضاعفات مثل متلازمة فرط تنشيط المبيض.

 

يجب عليكِ عزيزتي التحدث مع طبيبك المعالج عن كافة التفاصيل الخاصة بتنشيط المبيض قبل إجراء الحقن المجهري، وبناءًا على الفحوصات الطبية يتم اتخاذ القرار المناسب.

 

الآن كافة خدمات عمليات الحقن المجهري، وأطفال الأنابيب، وعلاج تأخر الإنجاب والعقم مع د. عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد بخبرة تمتد إلى 12 سنة بالمجال الطبي.

احجزي ميعادك مع د. عمرو عبد العزيز بالعيادة الأقرب ليكي من خلال الموقع

فقط اضغطي على الرابط التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002

قراءة المزيد

تقنية الحقن المجهري| المزايا والعيوب التي يجب معرفتها

انتشرت في الآونة الأخيرة تقنية الحقن المجهري، وهي أحد التقنيات الحديثة التي تساعد الأزواج الذين لديهم مشاكل في الخصوبة على الإنجاب.

 

تتم عملية الحقن المجهري في المختبر، إذ يتم سحب البويضات من الزوجة و تلقيحها بحيوان منوي من الرجل داخل المعمل، وبعد تطور الأجنة يتم نقلها إلى رحم الأم.

 

تصل نسبة نجاح الحقن المجهري إلى 40 -60% في المتوسط، ولكن قد تختلف من حالة إلى أخرى حسب عمر المرأة وسبب العقم.

 

على الرغم من أن عملية الحقن المجهري تقنية حديثة ومتطورة، و يلجأ إليها الكثير من الأزواج ولديها مميزات عديدة، إلا أنها قد تحمل بعض العيوب والأضرار على كلًا من الأم والجنين.

 

في هذا المقال عزيزتي -القارئة- سوف نتحدث عن أهم مميزات وعيوب الحقن المجهري، و ما هي الحالات التي تستدعي الخضوع للحقن المجهري؟

 

متى نلجأ إلى تقنية الحقن المجهري؟

قبل أن نتطرق إلى سرد أهم مميزات وعيوب الحقن المجهري، سوف نتحدث قليلًا عن الحالات المرشحة والمناسبة للخضوع للعملية.

 

قد تشمل أسباب اللجوء لعملية الحقن المجهري إلى:

1- أسباب تتعلق بالمرأة

تلجأ المرأة إلى عملية الحقن المجهري في الحالات التالية:

  • عدم القدرة على الحمل بشكل طبيعي.

  • انسداد قناتي فالوب، مما يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها.

  • ضعف مخزون المبيض، وقلة إنتاج البويضات.

  • التصاقات شديدة في الحوض.

  • بطانة الرحم المهاجرة، والتي قد تسبب بعض الالتصاقات في الرحم.

  • تقدم عمر المرأة.

  • مشاكل في المناعة، إذ تهاجم الأجسام المضادة الحيوانات المنوية مما يمنع الإخصاب.

  • وجود مشاكل في الرحم أو عنق الرحم والتي تمنع الحمل، مثل الأورام الليفية، و الزوائد اللحمية.

 

2- أسباب تتعلق بالرجل

ينصح الطبيب المعالج الأزواج إلى إجراء الحقن المجهري، إذا كان الرجل يعاني من بعض المشكلات التي تمنع الإخصاب، والتي قد تشتمل على ما يلي:

  • ضعف حركة الحيوانات المنوية، مما يجعل من الصعب عليها الوصول إلى البويضة لتلقيحها.

  • نقص عدد الحيوانات المنوية، أو انعدامها.

  • تشوهات الحيوانات المنوية، وقلة جودتها.

  • وجود مشكلات في الانتصاب، أو القذف عند الزوج.

  • وجود تركيز عالٍ من الأجسام المضادة في السائل المنوي، والتي تهاجم الحيوانات المنوية.

 

إقرأ أيضًا:

نظام الباسكت| البروتوكول الأمثل لضعف مخزون المبيض

ما هي أهم التحاليل قبل الحقن المجهري؟

 

مميزات تقنية الحقن المجهري

مميزات الحقن المجهري

تتضمن عملية الحقن المجهري العديد من المزايا، إذ ساعدت الكثير من الأزواج على تحقيق حلم الإنجاب بعد فشل محاولات الحمل الطبيعي أو التلقيح الصناعي، ومن أهم تلك المزايا:

1- زيادة فرص الحمل

يساعد الحقن المجهري في زيادة فرص الحمل بنسبة قد تصل إلى 75 % في معظم الحالات.

 

يضمن الحقن المجهري وصول حيوان منوي واحد فقط إلى البويضة لتخصيبها في المختبر، بعكس ما يحدث في عملية التلقيح الصناعي حيث يتم جمع الحيوانات المنوية من الرجل، ووضعها في المهبل أو عنق الرحم للمرأة في وقت قريب من الإباضة.

 

2- يُستخدم لعلاج العديد من مشاكل الخصوبة

كما ذكرنا من قبل قد يعاني كلًا من الرجل والمرأة من بعض المشكلات التي قد تسبب العقم وتقلل من فرص الإنجاب، فيعد من مميزات الحقن المجهري علاج تلك المشكلات ومساعدتهم على الإنجاب.

 

3- نسبة نجاحه عالية

تصل نسبة نجاح تقنية الحقن المجهري إلى 40-60% في معظم الحالات، وهذا ما يجعلها تقنية متميزة لعلاج مشاكل الخصوبة.

 

قد تختلف نسبة النجاح بين الحالات، ويعتمد ذلك على عمر المرأة، وسبب العقم، وخبرة الطبيب المعالج.

 

4-علاج العقم الشديد عند الرجال

بعض الرجال يعانون من نقص شديد في إنتاج الحيوانات المنوية، لهذا تعد تقنية الحقن المجهري مناسبة لهم، لأنها تحتاج فقط إلى حيوان منوي واحد سليم لإتمام عملية الحقن المجهري.

 

5- تخصيب البويضات المجمدة

تلجأ بعض النساء إلى تجميد البويضات لاستخدامها في وقت لاحق، مما يساعدهم في الحفاظ على خصوبتهن، وذلك يرجع لأسباب مختلفة منها:

  • الخضوع لبعض العلاجات التي قد تؤثر على الخصوبة مثل العلاج الكيميائي، أو الإشعاعي.

  • الخضوع لعمليات جراحية مثل استئصال الرحم.

  • الرغبة في تأجيل الحمل.

  • النساء غير المتزوجات وقد بلغن الثلاثين من العمر.

يعتقد الأطباء بأن عملية الحقن المجهري مناسبة لتخصيب تلك البويضات المجمدة.

 

عيوب الحقن المجهري

عيوب الحقن المجهري

تحمل عملية الحقن المجهري بعض العيوب والمخاطر على كلًا من الأم والجنين، ومن أهم تلك العيوب:

1- التكلفة العالية

ارتفاع تكاليف عمليات الحقن المجهري يجعلها ليست الخيار المناسب لبعض الأزواج.

 

2- استهلاك الكثير من الوقت

تتضمن عمليات الحقن المجهري الكثير من الإجراءات والخطوات قبل وبعد العملية، وتستغرق عدة أسابيع من التحضير، وهذا ما يتطلب زيارة الطبيب باستمرار واستهلاك الكثير من الوقت، الأمر الذي يجعلها مزعجة للكثير من الحالات.

 

3- الشعور ببعض الآلام

تخضع المرأة إلى تناول بعض الأدوية لتحفيز المبايض قبل إجراء عملية الحقن المجهري، وذلك لزيادة عدد البويضات الناضجة، مما يسبب لها بعض الأعراض المزعجة مثل آلام في البطن، و زيادة الوزن.

 

4- حدوث بعض المخاطر

قد تسبب عمليات الحقن المجهري بعض المخاطر والمضاعفات، والتي تتضمن على ما يلي:

  • متلازمة فرط تنشيط المبيض.

  • الحمل المتعدد بتوأم، أو أكثر من توأم.

  •  الحمل خارج الرحم.

  • الولادة المبكرة.

  • مشاكل النمو لدى الطفل مثل انخفاض وزنه عند الولادة، أو وجود عيوب خلقية.

وصلنا إلى نهاية المقال والتي تضمن أهم مميزات وعيوب الحقن المجهري، وما هي الحالات التي تستحق الخضوع لعملية الحقن المجهري.

 

إذا كنتِ ترغبين في مشاهدة جميع حلقات د. عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد، والتعرف أكثر على عملية الحقن المجهري ومواضيعها المختلفة إليكِ رابط قناة اليوتيوب الخاصة بدكتور العيلة.

 

فقط اضغطي على الرابط التالي

https://youtube.com/c/DrAmrAziz

 

و لحجز ميعاد مع د.عمرو عبد العزيز بالعيادة الأقرب لك من خلال الموقع

فقط اضغطي على الرابط التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز 

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002 

قراءة المزيد
close up picture of docter's  hands holding hypodermic syringe

هل يساعد الكورتيزون في نجاح الحقن المجهري؟

يلجأ بعض الأطباء إلى استخدام الكورتيزون في الحقن المجهري، لأن لديه خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة، و يستخدم في علاج مجموعة متنوعة من الحالات الطبية.

 

ولكن يأتي السؤال هنا ما هي أهمية استخدام الكورتيزون في الحقن المجهري؟ وهل يعد استخدامه ضروريًا لنجاح العملية؟

 

هناك أسئلة كثيرة حول دور الكورتيزون في الحقن المجهري، سنحاول الإجابة عليها في هذا المقال.

 

ما هو الكورتيزون؟

الكورتيزون هو هرمون ينتجه الجسم بشكل طبيعي، إذ يتم إفرازه من الغدة الكظرية، وله تأثيرات وخصائص قوية مضادة للاكسدة والالتهابات.

 

يلعب الكورتيزون دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم، والتي قد تشتمل على ما يلي:

  • تنظيم الاستجابة المناعية.
  • دعم وظائف الجهاز العصبي.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم.
  • يساعد في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي.
  • تنظيم عملية التمثيل الغذائي.

 

يُستخدم الكورتيزون في علاج الكثير من الأمراض والحالات الطبية ، إليكِ قائمة بأهم الأمراض:

  • الالتهابات مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • أمراض الدم مثل فقر الدم المنجلي، أو سرطان الدم.
  • الأمراض الجلدية كالإكزيما، والصدفية.
  • أمراض الجهاز التنفسي.
  • الحساسية.
  • أمراض العين مثل التهاب الملتحمة، أو التهاب قزحية العين.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • العقم.

 

يمكن أن يُعطى الكورتيزون عن طريق الفم، أو الحقن، أو عبر الجلد، وتعتمد الجرعة على حالة المريض المراد علاجها، وشدة الأعراض التي يعاني منها.

 

فوائد استخدام الكورتيزون في الحقن المجهري

وجدت بعض الدراسات والأبحاث أن استخدام  الكورتيزون في الحقن المجهري قد زاد من معدلات الحمل بنسبة 17%، وذلك لأن لديه القدرة على التحسين من جودة البويضات وزيادة فرص الإخصاب والحمل من خلال:

  • تقليل التهابات المبيضين، مما يساعد على التحسين من نمو البويضات.

  • حماية البويضات من التلف التأكسدي.

  • تقليل خطر حدوث الإجهاض المبكر.

  • التحسين من بطانة الرحم مما يساهم في زيادة فرص زرع و انغراس الجنين.

 

اقرأ أيضًا:

حبوب منع الحمل قبل الحقن المجهري| ما هي مهمته؟

حمض الفوليك والحقن المجهري| إليكِ أهم فوائده

 

من هم المرشحين لاستخدام الكورتيزون في الحقن المجهري؟

يلجأ بعض الأزواج إلى تقنية الحقن المجهري في حالات العقم وفشل محاولة الحمل الطبيعي، لأن عملية الحقن المجهري يتم فيها تلقيح بويضة من الزوجة بحيوان منوي واحد من الزوج معمليًا، وبعد تطور الأجنة يتم نقلها إلى داخل الرحم.

 

هناك بعض الحالات المرضية التي تصاب بها النساء قد تسبب فشل محاولة الحقن المجهري، و لمعالجتها يتم استخدام الكورتيزون ضمن قائمة الأدوية قبل إجراء الحقن المجهري، وتشتمل تلك الحالات على ما يلي:

1- متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS):

تعاني النساء المصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS) من مستويات عالية من الأندروجين، وهي من الهرمونات الجنسية الذكورية  في الجسم.

 

قد يؤدي ارتفاع نسبة الأندروجينات في الجسم إلى ظهور بعض الأعراض مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، و زيادة نمو شعر الوجه والجسم، بالإضافة إلى تأثيرها على التبويض، والتسبب في ضعف الخصوبة.

 

يساعد استخدام الكورتيزون في التقليل من مستويات الأندروجينات، مما يؤدي إلى تحسين التبويض وزيادة من فرص الحمل.

 

2- التهاب بطانة الرحم (Endometriosis):

يعد الكورتيزون من قائمة الأدوية المستخدمة لعلاج التهابات بطانة الرحم، لأن الكورتيزون يساعد في التقليل من الالتهابات والتخفيف من الألم.

 

إذا كانت المرأة تعاني من التهاب في بطانة الرحم فيجب معالجتها قبل إجراء عملية الحقن المجهري، لأن التهابات الرحم قد تؤثر على الحمل وتسبب فشل محاولة الحقن المجهري، وذلك عن طريق:

  • منع التصاق الأجنة في بطانة الرحم.

  • الندوب المتشكلة في بطانة الرحم قد تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها.

 

3- مشكلات الجهاز المناعي:

تؤدي بعض الأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهابات الغدة الدرقية، والذئبة إلى التأثير على الحمل مما يؤدي إلى فشل الحقن المجهري، وذلك من خلال:

  • مهاجمة جهاز المناعة الجنين باعتباره جسمًا غريبًا، و التسبب في فشل الحمل.

  • ضعف نمو الجنين، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإجهاض، والولادة المبكرة.

  • تفاقم الألم والتعب، مما يصعب على المرأة الحمل.

  • زيادة خطر مضاعفات الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم.

 

لا يوجد علاج جذري للأمراض المناعية، ولكن يلجأ الأطباء إلى استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيزون والتي تساعد على تثبيط جهاز المناعة.

 

يجب على المرأة المصابة بمشكلات في جهازها المناعي وترغب في الحمل، التحدث إلى الطبيب المعالج لتحديد ما إذا كانت عملية الحقن المجهري خيارًا مناسبًا لها أم لا.

 

الآثار الجانبية المحتملة من استخدام الكورتيزون

على الرغم أن الكورتيزون يتم استخدامه في الحقن المجهري و آمن عند استخدامه لفترات قصيرة، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية مثل:

  • زيادة الوزن.
  • فتح الشهية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضعف العضلات، والعظام.
  • مشاكل في النوم.
  • الاكتئاب.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض السكري عند استخدامه لفترات طويلة.

نصائح لاستخدام الكورتيزون في الحقن المجهري

في حالة اتخاذ طبيبك المعالج قرار استخدام الكورتيزون في الحقن المجهري، فيجب عليكِ اتباع النصائح التالية للتقليل من آثاره الجانبية، والتي تشمل على ما يلي:

  • استخدام الجرعة الموصى بها فقط.

  • التحدث مع الطبيب المعالج حول كيفية تناول الكورتيزون.

  • أخذ الكورتيزون تحت إشراف الطبيب.

  • التواصل مع الطبيب إذا كنتِ تعانين من أي آثار جانبية.

 

وأخيرًا يعد الكورتيزون من الأدوية التي قد تساعد على نجاح الحقن المجهري وزيادة من فرص الحمل، ولكن يتم اتخاذ قرار استخدامه من قبل الطبيب المعالج بناءًا على الحالة الصحية للمريضة.

 

د. عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد بخبرة تمتد إلى 12 سنة بالمجال الطبي.

أعلى نسب نجاح للحقن المجهري في مصر.

لمشاهدة شهادات د.عمرو عبد العزيز

اضغط على الرابط التالي

شهادات د عمرو عبد العزيز جراح النساء والتوليد والحقن المجهري

 

لمشاهدة جميع الفيديوهات الخاصة بكل المواضيع التي تتعلق بالحمل والولادة

وكل مايهم العيلة مع دكتور العيلة

فقط اضغط علي الرابط  التالي

قناة د عمرو عبد العزيز

 

و للحجز ميعادك مع د. عمرو عبد العزيز بالعيادة الاقرب ليكي من خلال الموقع

فقط اضغطي على الرابط التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002

قراءة المزيد

ربط عنق الرحم بعد الحقن المجهري| دليلك الشامل

تعد عملية ربط عنق الرحم من الإجراءات الضرورية والهامة التي قد يلجأ إليها الطبيب بعد عملية الحقن المجهري، وذلك عند التأكد من نجاحها وحمل المرأة.

 

تُناسب عملية ربط عنق الرحم بعد الحقن المجهري النساء اللاتي لديهن عنق رحم ضعيف وأكثر عرضة للإجهاضات المتكررة والولادة المبكرة، إذ تساعد تلك العملية في حماية الحمل والحفاظ عليه.

 

في هذا المقال عزيزتي سوف نسرد لكِ كافة المعلومات المتعلقة بعملية ربط عنق الرحم بعد الحقن المجهري.

 

ما هي عملية ربط عنق الرحم؟

عملية ربط عنق الرحم هي إجراء جراحي يقوم فيه الطبيب بوضع غرز حول عنق الرحم لمنع فتحه قبل الأوان، وعادةً ما تستخدم تلك العملية في حالات الإجهاضات المتكررة.

 

يتكون عنق الرحم من عضلات ونسيجين ضام، وهو الجزء السفلي من الرحم الذي يربط الرحم بالمهبل، ويبلغ طوله حوالي من 2-3 سم.

 

خلال الحمل يُغلق عنق الرحم حتى موعد الولادة ويُفتح أثناء الولادة لمرور الجنين، ولكن قد يتعرض عنق الرحم إلى بعض المشكلات التي تؤدي إلى ضعفه مما يتم اللجوء إلى استخدام عملية ربط عنق الرحم، ومن أهم تلك المشكلات:

لماذا يتم ربط عنق الرحم بعد الحقن المجهري؟

تلجأ النساء إلى عملية الحقن المجهري بعد محاولات غير موفقة للحمل الطبيعي، إذ تعد من التقنيات الحديثة التي تستخدم لمساعدة الأزواج على الإنجاب.

 

تتم عملية الحقن المجهري عن طريق تخصيب بويضة من الزوجة بواسطة حيوان منوي واحد من الرجل في المعمل، وبعد تطور الأجنة يتم نقلها إلى رحم الأم.

 

يقوم الطبيب بأخذ إجراء عملية ربط عنق الرحم بعد الحقن المجهريللنساء اللاتي لديهن عنق رحم ضعيف، وذلك للحفاظ على الحمل، والتقليل من مخاطر حدوث إجهاضات متكررة أو ولادة مبكرة.

 

يتم إجراء عملية ربط عنق الرحم بعد نجاح الحقن المجهري وحدوث الحمل، وعادةً ما يحدث في المرحلة الأولى من الحمل في الأسبوع ال12 تقريبًا.

 

كيف يتم إجراء عملية ربط عنق الرحم؟

هناك بعض الإجراءات الضرورية التي يقوم بها الطبيب قبل عملية ربط عنق الرحم، والتي تشمل على ما يلي:

  • فحص المرأة الحامل باستخدام الموجات فوق الصوتية للتأكد من ضعف عنق الرحم، وهو السبب الأساسي لإجراء العملية، وللتأكد أيضًا من سلامة الجنين ونموه بشكل سليم.


  • أخذ عينة من مخاط عنق الرحم للتأكد من عدم وجود أي عدوى، وفي حالة إصابة عنق الرحم بالعدوى يجب علاجه باستخدام المضادات الحيوية قبل إجراء العملية.


  • يقوم طبيب التخدير بإختيار نوع المخدر الأمثل سواءًا كان مخدر موضعي، أو مخدر عام بناءًا على الحالة الصحية للمرأة الحامل.


  • في الليلة التي تسبق العملية، يجب على المرأة الحامل تجنب الأطعمة والمشروبات لمدة 8 ساعات على الأقل.

أثناء عملية ربط عنق الرحم يستعين الطبيب بالمنظار للوصول إلى عنق الرحم عن طريق المهبل، و باستخدام إبرة رفيعة يتم وضع غرز حول عنق الرحم وإغلاقه للحفاظ على الحمل، على أن يتم فك تلك الغرز قبل الولادة بأسابيع قليلة، أو أثناء الولادة حسب رؤية طبيبك.

 

عادةً ما تتم العملية في العيادة الخارجية للطبيب، وقد تستغرق حوالي 30 دقيقة.

 

إقرأ أيضًا:

قصور عنق الرحم هل يؤدي الي فقدان الحمل ؟

تنظيف الرحم بعد فشل الحقن المجهري| هل يعد ضروريًا؟

 

أعراض ما بعد عملية ربط عنق الرحم

قد تشعر المرأة ببعض الأعراض المزعجة بعد العملية مثل:

  • ألم في منطقة الحوض، أو أسفل البطن.
  • إفرازات مهبلية.
  • الشعور بألم عند التبول.
  • الإحساس بالتعب، أو الضعف.
  • نزيف بسيط، وحدوث بعض التقلصات الخفيفة.
  • تشنجات مزعجة في المهبل.

نصائح ما بعد عملية ربط عنق الرحم

نصائح ما بعد عملية ربط عنق الرحم

لضمان نجاح عملية ربط عنق الرحم بعد الحقن المجهري، يجب عليكِ اتباع الإرشادات التالية:

  • الالتزام بالزيارة الدورية للطبيب كل أسبوع، أو أسبوعين للتأكد من سلامة عنق الرحم.


  • الراحة التامة لمدة لا تقل عن 14 يومًا، وهي المدة المتوقع فيها إلتئام غرز العملية.


  • الامتناع عن ممارسة الأنشطة البدنية المرهقة كالأعمال المنزلية، أو حمل الأثقال، أو استعمال الدرج، أو الإنحناء.


  • تجنب ممارسة العلاقة الحميمة بعد العملية.


  • الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن يساعد على إلتئام غرز العملية.


  • الإكثار من شرب الماء، مع تناول الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف.


  • الالتزام بجرعات الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج.

مضاعفات خطيرة لعملية ربط عنق الرحم بعد الحقن المجهري

تشمل الأضرار والمضاعفات التي قد تحدث بعد عملية ربط عنق الرحم على ما يلي:

  • نزيف مهبلي غزير.
  • التصاقات عنق الرحم.
  • الإصابة بالعدوى.
  • تلف أو تمزق عنق الرحم.
  • القيء، والغثيان بسبب المخدر.
  • عدم قدرة عنق الرحم على التمدد بشكل طبيعي أثناء الولادة.

وفي نهاية هذا المقال، إذا كنتِ من النساء اللاتي تعاني من مشكلة ضعف عنق الرحم، أو لديها تاريخ سابق من الإجهاضات المتكررة أو الولادة المبكرة، قد يلجأ الطبيب إلى عملية ربط عنق الرحم بعد إجراء الحقن المجهري، للحفاظ على حملك و تحقيق حلم الأمومة.

 

أعلى نسب نجاح للحقن المجهري في مصر مع د. عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد بخبرة تمتد إلى 12 سنة بالمجال الطبي.

لمشاهدة شهادات د.عمرو عبد العزيز

اضغط على الرابط التالي

شهادات د عمرو عبد العزيز جراح النساء والتوليد والحقن المجهري

 

و لحجز ميعادك مع د. عمرو عبد العزيز بالعيادة الاقرب ليكي من خلال الموقع

فقط اضغطي على الرابط التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002

قراءة المزيد

ما هي أهم التحاليل قبل الحقن المجهري؟

يلجأ الأطباء إلى عملية الحقن المجهري مع الأزواج الذين لديهم مشاكل في الإنجاب، إذ يتم تخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي من الزوج في المعمل.

 

يجب على كلًا من الزوج والزوجة القيام ببعض الفحوصات الطبية والتحاليل قبل الحقن المجهري، للتأكد ما إذا كانوا مؤهلين لهذه العملية ولمعرفة الأسباب المحتملة لتأخر الحمل، وتحديد العلاج المناسب.

 

إذا كنتِ عزيزتي -القارئة- مقبلة على عملية الحقن المجهري، أكملي قراءة هذا المقال كي تتعرفي على أهم التحاليل قبل الحقن المجهري، وما الفائدة من إجرائها.

 

التحاليل المطلوبة قبل الحقن المجهري

قبل الخضوع لعملية الحقن المجهري، هناك بعض التحاليل الطبية الخاصة لكلًا من الزوج والزوجة يجب إجراؤها، والتي قد تشتمل على ما يلي:

 

أهم الفحوصات والتحاليل قبل الحقن المجهري الخاصة بالزوجة

1- تحليل هرمون (FSH):

يسمى هرمون FSH بالهرمون المنبه للجريب وهو اختصارًا ل (Follicle- Stimulating Hormone)، و يعد من أهم التحاليل قبل الحقن المجهري التي يتم إجراؤها للمرأة.

 

يُفرز هرمون FSH من الغدة النخامية، ويلعب دورًا مهمًا في نمو المبيضين وإنتاج البويضات، لذلك يتم إجراؤه قبل الحقن المجهري لتقييم الحالة الصحية للمبيضين ومعدل الخصوبة عند المرأة.

 

يتم إجراء تحليل هرمون FSH  في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة الشهرية عن طريق سحب عينة من دم الوريد، وقد يشير ارتفاع هرمون FSH  في الدم إلى انخفاض مخزون المبيض، أي أن المرأة لديها عدد أقل من البويضات للتخصيب.

 

2- تحليل هرمون (LH):

يسمى هرمون LH  باللغة الإنجليزية بـ (Luteinizing Hormone)، وهو من التحاليل المطلوبة و التي لا تقل أهمية عن تحليل هرمون FSH، وذلك لما لهم من أهمية في تقييم حالة المبيضين للمرأة قبل الحقن المجهري.

 

تكمن وظيفة هرمون LH  في  تنظيم عملية الإباضة و إطلاق البويضات من المبايض، إذ يرتفع مستواه في منتصف الدورة الشهرية.

 

يساعد هرمون LH على معرفة ما إذا كانت المرأة تعاني من بعض المشكلات التي تعوق الحمل، فإذا كانت نسبة هرمون LH  مرتفعة فهذا يدل على وجود مشكلة في التبويض مثل متلازمة تكيس المبايض، والتي يجب أن تعالج قبل إجراء الحقن المجهري.

 

3- تحليل هرمون (AMH):

يعد تحليل هرمون AMH  من أهم التحاليل قبل الحقن المجهري، إذ يقيس نسبة الهرمون المضاد لمولر في الجسم (Anti-Mullerian Hormone)، وهو الهرمون الذي يتم إنتاجه في الأنسجة التناسلية للإناث والذكور.

 

يساعد تحليل هرمون AMH على معرفة مخزون المبيض قبل إجراء الحقن المجهري، إذ هناك علاقة طردية بين نسبة هرمون AMH  في الجسم ومستوى الخصوبة، فكلما كانت نسبته أعلى دل ذلك على ارتفاع عدد البويضات.

 

تدل النتائج المنخفضة لتحليل هرمون AMH  على ما يلي:

  • الاقتراب من سن اليأس.
  • انخفاض عدد وجودة البويضات، مما يقلل من فرص الحمل عن طريق الحقن المجهري.
  • الإصابة بفشل المبايض المبكر.

 أما النتائج المرتفعة لهرمون AMH قد تشير إلى زيادة فرص الحمل، وعلى الصعيد الآخر قد تشير أيضًا إلى إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض.

 

يتم إجراء تحليل الهرمون عن طريق سحب عينة دم في أي وقت خلال الشهر.

 

4- تحليل هرمونات الغدة الدرقية:

تلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم بما في ذلك الخصوبة، لذلك يعد من أهم التحاليل قبل الحقن المجهري التي يجب أن تخضع إليها المرأة، للتأكد من مستوى خصوبتها.

 

قد يؤثر وجود اضطرابات في الغدة الدرقية على نسبة نجاح الحقن المجهري، لأنها قد تسبب مشاكل في الخصوبة، وزيادة خطر الإجهاض، والولادة المبكرة.

 

5- فحص السونار قبل الحقن المجهري:

يُستخدم السونار لفحص المبيضين والتأكد من سلامتهم ، وأيضًا يتم فحص تجويف الرحم من خلاله للتأكد من عدم وجود أي معوقات مثل الزوائد اللحمية، أو الأورام الليفية، والتي تعيق انغراس الأجنة بعد نقلها أثناء الحقن المجهري مما يؤثر على نجاحها.

 

يعد فحص السونار مفيد أيضًا لمعرفة سمك وشكل بطانة الرحم.

 

6- المنظار الرحمي التشخيصي قبل الحقن المجهري:

يعد المنظار الرحمي التشخيصي من الإجراءات البسيطة والضرورية في نفس الوقت التي يجب أن تخضع إليها المرأة قبل الحقن المجهري، إذ يساعد الطبيب على تقييم حالة الرحم بشكل دقيق.

 

يتم إدخال أنبوب دقيق مزود بكاميرا عبر المهبل وعنق الرحم، وذلك للكشف عن ما إذا كان هناك أي مشكلة تعيق نجاح الحقن المجهري مثل:

  • مشاكل الرحم مثل الزوائد اللحمية، والالتصاقات.
  • الأورام الليفية.
  • انسداد، أو التهاب قناتي فالوب.
  • ضعف بطانة الرحم.
  • تكيس المبايض.

إقرأيضًا:

منظار الرحم قبل الحقن المجهري : الأهمية والاستخدام

 

أهم التحاليل قبل الحقن المجهري الخاصة بالرجل

1- تحليل السائل المنوي:

يخضع الرجل لتحليل السائل المنوي قبل إجراء عملية الحقن المجهري، لتقييم جودة الحيوانات المنوية من حيث العدد، والحركة، والشكل.

 

تعتمد جودة الحيوانات المنوية على العمر و الصحة العامة للرجل، وفي حالة اكتشاف وجود أي مشكلة في تحليل السائل المنوي فقد يوصى الطبيب بالخضوع للعلاج قبل إجراء الحقن المجهري لضمان نجاحه.

 

2- تحاليل أخرى:

بالإضافة إلى تحليل السائل المنوي، هناك بعض التحاليل الإضافية التي يخضع لها الرجل قبل الحقن المجهري مثل:

  • تحليل الهرمونات التي تؤثر على الخصوبة مثل هرمون التستوستيرون، و هرمون FSH
  • تحليل الدم لتقييم الصحة العامة للرجل.
  • تحليل العدوى لاستبعاد وجود أي أمراض معدية تؤثر على الخصوبة مثل التهاب المسالك البولية، والسيلان.

 إقرأ أيضًا:

تجميد الحيوانات المنوية.هل يحقق حلم الإنجاب؟

متلازمة كلاينفلتر وتأثيرها على الإنجاب

 

نصائح قبل إجراء التحاليل المطلوبة

نصائح قبل إجراء التحاليل المطلوبة

إليكِ بعض التعليمات والنصائح قبل اجراء التحاليل، والتي قد تشمل على ما يلي:

  • اتباع تعليمات الطبيب بدقة، حيث أنه قد يطلب من الزوجين الامتناع عن العلاقة الحميمة قبل إجراء تحليل السائل المنوي، أو تناول بعض الأدوية قبل إجراء التحاليل.

  • إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها الزوجين، لأن هناك بعض الأدوية قد تؤثر على نتائج التحليل.

  • يجب الحضور إلى العيادة في الموعد المحدد من قبل الطبيب المعالج.

 وأخيرًا أود أن أقول بأن إجراء التحاليل قبل الحقن المجهري لها أهمية كبيرة في تقييم الحالة الصحية لكلًا من الزوجين، ومعرفة ما إذا كانت عملية الحقن المجهري خيارًا مناسبًا لهم أم لا.

 

د. عمرو عبدالعزيز جراح أمراض النساء والتوليد بخبرة تمتد إلى 12 سنة بالمجال الطبي.

أعلى نسب نجاح للحقن المجهري في مصر.

لمشاهدة شهادات د.عمرو عبد العزيز

اضغط على الرابط التالي

شهادات د عمرو عبد العزيز جراح النساء والتوليد والحقن المجهري

 

لمشاهدة جميع الفيديوهات الخاصة بكل المواضيع التي تتعلق بالحمل والولادة

وكل مايهم العيلة مع دكتور العيلة

فقط اضغط علي الرابط  التالي

قناة د عمرو عبد العزيز

 

و للحجز ميعادك مع د. عمرو عبد العزيز بالعيادة الاقرب ليكي من خلال الموقع

فقط اضغطي على الرابط التالي

مركز حقن مجهري د عمرو عبد العزيز

أو عن طريق رقم الواتس

01555667788 002

قراءة المزيد